الخميس، 18 نوفمبر 2021

حطم يأسك بالأمل ..

 



 حطم يأسك بالأمل 

مروة عمرو بن علي

دار تشكيل

نصوص


°°°


كانت قراءتي لهذا الكتاب منذ شهر تقريباً.. 
لكنني تأخرت
وتأخرت جداً على كتابة المراجعة.. 
فاطلاعي عليه كان قبل الكتابين السابقين.. 
كنت أنتظر الإلهام لكتابة المراجعة الذي لم يكن ليأتي.. وكلما انتظرت.. تأخرت أكثر.. فسأمت الانتظار..
وبدأت الكتابة..... 
 

.
.
.




.
.
.


حينما يجتمع روعة الأسلوب مع أناقة الكلمات تنتج لنا نصوص خلابة.. راقية.. تحوي رسائل طبطبة تلامس الروح قبل القلب..
عن الأمل، الإصرار، القوة والإيمان..
عن العَيْش..


.
.
.




.
.
.


عندما يعتاد الإنسان على نمط معين لنوع معين من الكتب.. يبهره التغيير.. كانت أغلب كتب النصوص التي قراءتها تتمحور حول موضوعين لا ثالث لهما.. الحب والألم..
فعندما جاء هذا الكتاب مغايراً لما قرأته في هذه السنتين.. 

أحببته..


.
.
.




.
.
.


وأنا أكتب هذه المراجعة.. تذكرت أول كتاب نصوص قرأته في حياتي.. أحتاج قلباً لـ د. ماجد عبدالله.. أحببت ذلك الكتاب كثيراً وبت أرشحه لكل من سألني عن هذا النوع من الكتب.. أظن أن هذا الكتاب قد ارتقى لسابقه.. وسينضم لقائمة الترشيحات هو الآخر إن شاء الله.. مما قد يشجعني أن أطرح عليكم هذا السؤال.. ما أفضل كتاب نصوص اطلعتم عليه؟


.
.
.




.
.
.






°°°



للاطلاع على التدوينات السابقة الرجاء النقر على اسم المدونة بالأعلى لينقلكم الى الصفحة الرئيسية للمدونة ومن ثم اختيار اسم الكتاب..


قراءة ممتعة

وإلى لقاء آخر بكل ود




السبت، 6 نوفمبر 2021

لاعب الشطرنج ..




 لاعب الشطرنج 


ستيفان زفايغ

ترجمة: سحر ستالة

رواية


°°°


 رواية قصيرة أنهيتها بجلسة واحدة.. الصفحات قليلة لكنها كانت رواية جميلة جذابة.. مليئة بالمشاعر والأحداث.. عن النفس البشرية وماذا قد يفعل قلة التواصل بالعقل البشري وأنه قد يقع بسهولة في الهاوية مرة أخرى بعدما أن جاهد بالخروج منها.. وكيف تكمن عبقرية الإنسان دائماً في شيء غير متوقع..

عندما تستهل الرواية بشخصية وتنتهي بأخرى.. لوهله، ظننت الأولى هي الرئيسية وغيرت رأيي عندما استرسلت بالقراءة.. شخصيتان تجمعهما رقعة الشطرنج.. أحدهما كانت نجاحه والآخر كانت لعنته.. الأول لم يكن أحد ليتوقع أن عبقريته تكمن في لعب الشطرنج.. فقد كان بليداً أميا صعب التعلم.. فأصبحت اللعبة والبطولات التي خاضها مصدر رزقه.. والثاني كانت اللعبة مصدر نجاته في البداية من الوحدة القاتلة والصمت المهيب في الأسر.. حتى تحولت مع الوقت لعنةً له، ما إن يبدأ اللعب حتى يقع في شراكها ويصعب خروجه منها..


.

.

.


 °° اقتباسات مبعثرة °° 


❞ اللعبة الوحيدة التي تنتمي لكل الشعوب والأزمنة، ولا أحد يعلم أي وحي أنزلها على الأرض لتقتل الملل وترهف الحواس وتنبه الروح.


❞ أفضل حيلة لجذب فريسة الصياد أن يقلد الصياد صيحتها في موسم التزاوج ❝


❞ في الشطرنج، كما في الحب، يقتضي أن يكون هناك شريك ❝


❞ في تلك اللحظة هاجت نفوسنا بلا حدود. كنا حتى الآن نلعب دون أمل حقيقي، ولكن فكرة أن نكسر استعلاء تشينتوفيتش البارد جعلت النار تجري في عروقنا. ❝


❞ شعرت بتجدد من كثرة التدريب وكأن مخي صقل من جديد. أصبحت أفكر بوضوح ودقة أكبر كما ظهر تحديدًا خلال الاستجوابات؛ فدون أن أدرك تدربت على رقعة الشطرنج على فن صد التهديدات الكاذبة والمراوغات المقنعة حتى أصبحت ملمًّا بها إلمامًا تامًّا. ❝




°°°



للاطلاع على التدوينات السابقة الرجاء النقر على اسم المدونة بالأعلى لينقلكم الى الصفحة الرئيسية للمدونة ومن ثم اختيار اسم الكتاب..


قراءة ممتعة

وإلى لقاء آخر بكل ود

الاثنين، 1 نوفمبر 2021

خواطر سطحية سخيفة عن الحياة والبشر ..

 



 خواطر سطحية سخيفة عن الحياة والبشر 


أحمد خالد توفيق


°°°


مجموعة خواطر وإن بدت لأول وهلة ظريفة وكوميدية و"سخيفة" كما قال المؤلف.. إلا أن فيها من العمق ما يجعلنا نقف عندها لحظات..

عندما بدأت قراءته توقعت أن أنهيه في جلسة واحدة لقلة صفحاته لكنه كان من السهل الممتنع.. كتاب خفيف وثقيل بنفس الوقت.. احتجت التوقف عن مطالعته عدة مرات.. لأريح عقلي تارة ولأتفكر بتلك الخواطر تارة أخرى.. حتى أنني في أحد تلك الوقفات فكرت ألا أكتب مراجعة عنه هذه المرة.. لكني لم أتمالك نفسي حتى بدأت بكتابة هذه الكلمات القليلة عندما أنهيته مباشرة..


.


.


.


 °° اقتباسات مبعثرة °° 


❞ شيء غريب.. قضيت حياتي كلها بانتظار لحظات كهذه.. عندما عشتها فعلًا شعرت بكآبة غير عادية.. كآبة لم أحسها في حياتي. أنا لا أملك أدوات تذوق السعادة . ❝


❞ كنت أتظاهر بالحنكة والخبث، وبأنني أذكى مما يبدو عليَّ.. لكني في الواقع كنت طفلًا شديد السذاجة، وهم فهموا هذا على الفور . ❝


❞ سوف يتبين أننا كنا على صواب منذ البداية، ولسوف أشعر بالشماتة بضع دقائق حتى برغم أن الأوان قد فات. وقتها سنكون قد ضعنا جميعًا . ❝


❞ هو من هؤلاء الذين يتكفلون بأن يراقبوا الآخرين طيلة الوقت لمعرفة مدى صحة دينهم، وبهذا يشعرون بأنهم أدق وأتقى وأفضل، وأن الناس سيئة فعلًا . ❝


❞ أمر عجيب لكنها الحقيقة. لم يُعِد لي أي شخص نقودًا اقترضها مني في حياتي كلها. وكأنني أتسلى بلعب دور الأحمق. الناس تخلط بين لفظتَي الاقتراض والأخذ طيلة الوقت . ❝


❞ ما يؤسف حقًّا ليس أن أجسادنا تشيخ.. ما يؤسف هو أن عقولنا وأرواحنا تشيخ.. عته الشيخوخة و«ألزهايمر» وكل هذه الأمراض تقول بوضوح إن العقل عضو كأي عضو آخر . ❝



كانت تجربة جميلة ومرهقة ذهنياً في نفس الوقت..



°°°



للاطلاع على التدوينات السابقة الرجاء النقر على اسم المدونة بالأعلى لينقلكم الى الصفحة الرئيسية للمدونة ومن ثم اختيار اسم الكتاب..


قراءة ممتعة

وإلى لقاء آخر بكل ود

الأربعاء، 27 أكتوبر 2021

بستان حلم ..


 

 بستان حُلُم 


نورة البقمي


°°°


"عادت أدراجها تبتلع غصتها وتواري دمعاتها.. انتزعت منها شيئاً ممزقاً وألقته في برميل النفايات.. فتحت الباب بهدوء.. ألقت حقيبتها... ونامت مع صغيرها!!"..


بستان حلم عن دار أثر.. قصص قصيرة تميل إلى الخواطر أكثر من كونها قصص..  


فزّ قلبي واضطرب عندما لمحت اسم المؤلفة.. فقد أعاد لي الحنين لصديقة طفولتي التي كانت تحمل نفس اسم العائلة وتلك الصداقة التي انتهت وانقطعت الأخبار بانتهاء مراحل الدراسة.. وأنا الآن أرجوا الله من كل قلبي أن تكون بخير ولا تزال تحمل ذكرى طيبة عن صداقتنا..


أما عن الكتاب.. فلا أعلم إن كان لدى نورة البقمي أيُّ مؤلفات أخرى.. لكن هذا الكتاب يتضح منه سعة إطلاع مؤلفه على اللغة العربية.. فاللغة فيه كانت قوية وعذوبته لا توصف.. إلا أنها حملت كمية كافية من الألم والغضب الذي جاهدَت البقمي في إخفاءه لكنا نراه يطفو على السطح بين الفينة والأخرى.. وتلك الرموز التي تضمنتها النصوص ولا أظن أحداً سيفهم مغزاها حقاً غيرها.. حاولت أن أفهم بجد، ولم أفلح.. 


مشكلة أن لا يخرج أفضل ما فيك إلا الألم..


نورة البقمي أتمنى أن تكوني بحال أفضل الآن..


.

.

.


 °° اقتباسات مبعثرة °° 


"بقيت قطعة واحدة، قالت: لا أتلاشى بغير صراع.. لست مثلهم.. حسناً، فلنتصارع، والبقاء للأقوى."


"اتفقت معها على أن المشاعر لا دخل لنا بها.. حاولتُ كثيراً قمعها وكتم أنفاسها.. جلستُ معها جلسات تأديبية كثيرة.."


"وضعت قهوتها المفضلة على النار الهادئة.. خُيل إليها أن وجوهاً تتقلب بمرح وتبتسم لها.. تجاهلت الخاطر.. وتمتمت: ربما هذا نتيجة الإرهاق اليوم"



°°°



للاطلاع على التدوينات السابقة الرجاء النقر على اسم المدونة بالأعلى لينقلكم الى الصفحة الرئيسية للمدونة ومن ثم اختيار اسم الكتاب..


قراءة ممتعة

وإلى لقاء آخر بكل ود


السبت، 23 أكتوبر 2021

ما لا نتوقعه ..

 



 ما لا نتوقعه 



أحمد خيري حافظ

أسماء علاء الدين


°°°


❞ أعطيتُك كثيرًا، وخذلتني أكثر، هل لأنّني انتظرتُ مقابلًا لهذا العطاء؟ أم لأنّني توقّعت منك أن تتمسّك بي أكثرَ ممّا فعلْت؟ أم لأنك حقًّا نذل!؟ ❝


أحيانا الانسان لا يتعلم من النصح بل من الخطأ عندما يقع فيه ويحس بمرارة ألمه..

لكن.... كم ضربة يجب أن تصيب الفرد حتى يتعلم منها؟.. كم نكسة؟.. وكم خذلان؟.. حتى يتعلم ألا يرفع سقوف توقعاته في أيٍّ كان..

جاء هذا الكتاب ليتكلم عن هذه التوقعات بالذات، التي كلما ارتفعت سقوفها كان ألم وقوعها اشد..


❞ أنتَ تخذل نفسَك حينما تطمح بأكثرَ من المتوفّر في أحدهم؛ ولذلك اجبُرْ بنفسك، وأكملْ طريقك رافعًا رأسك لأنّك لم تخذل ذاتك وتهوى في قاع الألم.. ❝


مؤلفا الكتاب لهم باع في علم النفس فأحدهما أستاذ والأخرى معالجة وسبب تناولهم لهذا الموضوع بالذات هو أن أكثر الاستشارات التي تأتيهم سببها توقعات كانت في غير محلها..

أدرجوا في الكتاب قصصاً لبعضٍ من هذه الاستشارات فنرى فيها ما سببته هذه التوقعات من ألم لأصحابها.. 

بعد كل قصة تمنيت ان اعلم على ماذا انتهوا، وماذا حدث بعد ذلك لكل واحد منهم، وشعرت أن لو كل حكاية منها تحولت إلى رواية لشكّلت مجموعة روايات واقعيةً، تنضح بالألم راجيةً أن تكون نهاياتها مرضية لأبطالها.. 

قد يكون الكتاب مؤلماً بعض الشيء لكنه لامس موضوعاً مهما، يحتاج الجميع مراجعة فكرته دون استثناء..

وأن يتعلموا ألا يتوقعوا شيئاً من البشر.. بل جل ما يفعلوه لغيرهم -ان استطاعوا- أن يكون لوجه الله تعالى. فهذا أدعى لحفظ القلوب من الكسر..


.

.

.


°° اقتباسات مبعثرة °°


❞ إنّ المرأة تفهم الأشياء العابرة على أنها تلميحات، وأنّ الرجال لا تفهم أبدًا الإيحاءات والتلميحات؛ فهي تفضّل الطلب الصريح. ❝


❞ «ينبغي ألّا نصنع أوهامًا ونصدّقها على أنّها حقائق مسئول عنها الآخر» ❝


❞ لا يوجد إنسان على سطح كوكبنا هذا يمتلك قدرًا من الذكاء والوعي والإدارة؛ إلّا ولديه مجموعة من التوقّعات تتّصل بذاته أو بالآخرين ❝


❞ أحيانًا ما تكون المصائب قوّةً دافعة للأمام.. ❝


❞ البشر يعشقون دوائرَ البحث عن الأصعب والأكثر تعقيدًا، فتصير كلّ القلوب تسهرُ على حلم الوصول للمستحيل، وتتريّث؛ بل وتزداد دلالًا عندما تميل للأشخاص المناسبة في العلاقات المتكافئة. ❝



°°°



للاطلاع على التدوينات السابقة الرجاء النقر على اسم المدونة بالأعلى لينقلكم الى الصفحة الرئيسية للمدونة ومن ثم اختيار اسم الكتاب..


قراءة ممتعة

وإلى لقاء آخر بكل ود

الاثنين، 11 أكتوبر 2021

قادم من وراء السنين ..




 قادم من وراء السنين 


داود سليمان العبيدي


رواية


°°°


روايةٌ فكرتها العامة رائعة، لكن الحبكة فيها كانت ضعيفة، غير انها مربكة في اغلب مواضعها.. فلا يوجد فواصل بين الاحداث فكانت وكما أنها حدث واحد ليظهر لي بعد عدة سطور أن المكان تغير.. والمحادثات التي غالباً لا اعلم من المتحدث فيها، فكان عدة أشخاص يتحدثون في نفس الوقت، ولا يتضح لي من قال ماذا، حتى لو أعدت قراءة المحادثة كاملة. 

رشحت لي ابنتي هذه الرواية، وكان اكثر ما اثار اعجابها فيها - واعجابي كذلك - هي انها عن اصحاب الكهف.. وتدور احداثها في الفترة الزمنية بعد استيقاظهم مباشرة، وكيف ذهب الشاب لابتياع الطعام له واصحابه.. وماذا واجه امامه من مصاعب.. 

لم ينجح المؤلف بنقل مشاعر الشاب أبداً.. فشخص اسيقظ من نومه ليجد المكان غير الذي كان والناس تغيروا ولم يتعرف على أحد غير من يشبه من كان يعرفه ذاك الوقت، فلم يستطع أن يصف مشاعره ذلك الوقت أو أن يُقربها على الأقل.. كان فقط يهرب من الملك وجنوده، ظانا بأنه الملك الظالم الذي كان يقتل كل من غير دينه وعبَد الله.. 

فكرة الرواية عظيمة تحتاج لعناية أكثر فالنص هنا كان ضعيفاً جداً.. 

أتمنى حقاً لو تعاد صياغتها فأطلع عليها مجدداً..


.

.

.


 °° اقتباسات مبعثرة °° 


"كنت أعرف أباها.. رجلاً مؤدباً ذكياً عاقلاً.. فظننت ان ابنته مثله! لا سيما وأنها كانت كبيرة.. ربما أكبر مني بسنة أو سنتين."..


"عاد عبدالله، فأغلق الباب، وأعاد الأحجار والأكياس وراءها.. وبقي سلمى واقفاً لحظات وهو لا يستطيع أن يفسر السبب الذي من أجله هرب الفتى!!"..


"دُهش الغريب عندما سمع هذا.. ووضع يده على رأسه وكأن الدنيا قد مادت به.. وتمتم بصوت خفيض: استغفر الله العظيم"..


"أطرق الفتى لحظات.. راح يفكر في الطريقة التي يمكن بواسطتها أن يتخلص من هذا المأزق!! على الأقل في الطريقة التي يستطيع أن يبعد بها الأذى عن إخوانه"..



°°°



للاطلاع على التدوينات السابقة الرجاء النقر على اسم المدونة بالأعلى لينقلكم الى الصفحة الرئيسية للمدونة ومن ثم اختيار اسم الكتاب..


قراءة ممتعة

وإلى لقاء آخر بكل ود


الاثنين، 4 أكتوبر 2021

صافحني بقلبك أولاً ..

 



 صافحني بقلبك أولاً 


تهاني الخياط


°°°


صُنِّف في أبجد على أنه تطوير ذات لكنه كان بالأحرى خواطر ونصوص..

152 صفحة ممتلئة بلغة جميلة سلسة وكلام عذب، لامسني أقلّه، وبقيته الأخرى لم تستطع الوصول إلي.. 

أصابتني الحيرة أثناء مطالعته، ففي بعض الفصول تستخدم الخياط ضمير المؤنث وفصولٌ بعدها تستعين بضمير المذكر.. فبت أسأل نفسي هل اسم (تهاني) مؤنث تام أم يتسمى به الذكور كحال الأسماء التي لا تحوي علامات التأنيث، حتى قررت بعدها عدم التركيز في هذا الموضوع كثيرا كي لا أفقد متعة مطالعة الكتاب..

أسبغت في موضوع الرومانسية فكان غالب مواضيعها.. واربكتني بعض التناقضات في الكتاب.. التي حاولت قدر المستطاع تقديم الأعذار لها علّي أتقبلها.. لم أتقبلها وقت قراءتي وإنما عندما بدأت بكتابة المراجعة، وكأني نظرت إليها من منظور آخر.. 

وُفقت الخياط باختياراتها للاقتباسات في نهاية كل فصل.. كانت ملهمة نوعاً ما ربما أكثر من النصوص نفسها في بعض الأحيان.. 


.

.

.


 °° اقتباسات مبعثرة °° 

❞ مع الهبوط المدوِّي لمستوى الأدب نحن نحتاج لكلمات ترفع مِن مستوى ذائقتنا، وللفنون قدرة عجيبة على الجمع بين حرارة العاطفة وقوة الخيال.‏ ❝

❞ هناك حيث تنشأ، حيث في دمائك تجري تلك الأشياء، يكون للأشياء معنًى.‏ ❝

❞ الكتابة وطن محرر، أرخيتَ عنه الوِكاء مِن احتلال عقلك لتنتثر الكلمات، ترسم خريطة عالمك وتاريخك المدوَّن على الورق.‏ ❝

❞ الشغف هو أكثر حالات الإنسان تألقًا وتفردًا، يوقِد فينا نار الإبداع، ويحيطنا بالدهشة وحب المغامرة، ويدفعنا للحماس، يلهمنا جنون الفكرة، ويمنحنا بهجة الحياة.‏ ❝

❞ عش النعيم في اللا شيء ليأتي بعدها كل شيء، وحين تجد الفرحة في العدم ستكون الزركشات زيادة خير ومستحبة، وليست واجبًا، ولن يكون اهتمام الناس بك أو رغبتك في أن يشعروا بسعادتك فرض عين إذا قام به مَن يكفي سقط الإثم عن الباقين.‏ ❝

❞ أَعِدْ ترتيب فوضى الحواس، ولا ترتكب إحدى الموبقات السبع بالتولِّي يوم الزحف، احْبُ، ازحف، أو تمرَّغْ بالرمال ثم قُم، المهم أن تقف مرة أخرى أكثر صلابة.‏ ❝



°°°



للاطلاع على التدوينات السابقة الرجاء النقر على اسم المدونة بالأعلى لينقلكم الى الصفحة الرئيسية للمدونة ومن ثم اختيار اسم الكتاب..


قراءة ممتعة

وإلى لقاء آخر بكل ود